تجربة ريم محمد .. 97% في اختبار القدرات

 

 

أحب أقول تجربتي الأولى مع القدرات من باب الفائدة للجميع ..

كنت بسمع عن اختبار القدرات دا من أولى ثانوي و كل الي كنت بسمعه عنه أنه اختبار حظ و اختبار ما ينفعش يتذاكر و الكلام دا .. و كل الي حواليا كانت نسبهم في الـ 70 و الـ 80 .. عمري ما سمعت من حد أنه جاب فوق التسعين و كل الي كان في بالي أنها حاجه مستحيلة أنك تجيب نسبة عالية في الامتحان دا و أنه بالحظ .. و أكبر خطأ أني كنت ماشية ورا كلام الناس وقتها

عدت أولى و عدت تانية و جت سنة 3 ! على نهاية أجازة الصيف بدأت اتطلع على اختبار القدرات دا ايه و لأول مرة بقى أعرف ايه هو اختبار القدرات دا بجد !

في البداية صدمت جداً حسيت أن الموضوع صعب جداً و مستحيل و ندمت أشد الندم أني ما بدأتش بدري

دخلت موقع قياس أجرب نفسي و أحل الأمثلة الي فيه معرفتش أحل أي حاجه !

بدأت ادور في النت على ايه الكتب الي أذاكر منها و الطريقة ايه .. حسيت نفسي تايهة و ضايعة و مش عارفه اذاكر أي حاجه

كنت كل يوم أنام معيطة ثقتي في نفسي اتهزت جداً ( الحمد لله كانت نسبتي في المدرسة دايماً كاملة و الرياضيات كان دايماً أسهل المواد بالنسبة ليا و كنت فاكرة نفسي كويسة فيه ) لكن مع القدرات حسيت نفسي غبية جداً و مش عارفه أحل أي حاجه في الكمي !

و كانت كل أمنيتي ان اجيب فوق السبعين في الامتحان دا

و بعدين بعد الحل الكتير و المذاكرة اليومية بدأت احس نفسي شوية أحسن دخلت على امتحان قياس التجريبي و امتحانات تانية ع النت لقيت نسبتي دايماً في الـسبعينات .. اتحطمت نفسياً تاني

قبل الامتحان بشهر شديت حيلي أوي و بدأت اتطلع على التجميعات ماقدرتش اذاكرها كلها ركزت على 1434 اكتر حاجه

وبردو كنت حاسه نفسي مش في المستوى المطلوب و التوتر زاد جداً عندي

حاولت أهدي نفسي بقدر الإمكان و اتوكلت على ربنا

و الحمد لله دخلت و حليت و عدى الامتحان الي كنت فاكره أنه الوحش المرعب و ماكنش بالسوء الي الناس صورته بيه !

جبت في الكمي 98 و نص و دا بسبب أن في اسئلة الوقت زنقني و حلتها أي كلام لولا الوقت كنت جبت 100

اما اللفظي و دا لأني مع الأسف اهملت في مذاكرته و كنت مركزة مع الكمي بس جبت 96 فيه و دا أحبطني شوية .. لكن في فرصة أن الواحد يتعلم من خطأه

المهم من كل الكلام دا ايه بقى

أولاً ماتاخدش بكلام الناس و ما تخليهوش يأثر عليك

اتوكل على ربنا سبحانه و ادعيه كتير أوي و خليك متيقن بكرمه عليك و أنه هيبقى معاك

ماتخفش طول ما انت عامل الي عليك و متوكل على ربنا

و مافيش مستحيل

أول ما بدأت مذاكرة القدرات كل أمنيتي اجيب فوق الـ 70 و تخيلت أن مستحيل اجيب فوق الـ 90 أبداً

لكن الحمد لله جبت 97 الي كنت متخيلة مستحيل أجبها من أول مرة و دا بعد التوكل على ربنا و يقيني أنه معايا و مش هيرد دعائي

و طبعاً اهم حاجه أن الواحد يثق بنفسه و قدراته

و طبعاً الحق الأسئلة والكتب دي فادتني جداً و كتاب ابدأ من هنا و هدفك في القدرات كان ليهم دور فعاال فيا ريت الكل يذاكر منهم

مع تمنياتي للجميع بالتوفيق

 

شارك هذه المقالةShare on LinkedInShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

تابع صفحتنا على فيسبوك ليصلك كل جديد